websiteheader2.jpeg
سجل الأديرة القبطية
شواهد من تاريخ مصر

مشروع انشاء سجل تراثي رقمي مفتوح المصدر يهدف إلى توثيق عمارة الأديرة المصرية التاريخية في الفترة ما بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر الميلاديين مما يساعد في الحفاظ على هذا الإرث المعماري الهائل

مشروع انشاء سجل تراثي رقمي مفتوح المصدر يهدف إلى توثيق عمارة الأديرة المصرية التاريخية في الفترة ما بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر الميلاديين مما يساعد في الحفاظ على هذا الإرث المعماري الهائل

مشروع انشاء سجل تراثي رقمي مفتوح المصدر يهدف إلى توثيق عمارة الأديرة المصرية التاريخية في الفترة ما بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر الميلاديين مما يساعد في الحفاظ على هذا الإرث المعماري الهائل

تاريخ بدء المشروع : 2019
تاريخ انتهاء المشروع : ما زال مستمراً
  • عرفت مصر تتابع مستمر دون انفصال من المصري القديم حتى العصر الحديث ولكن تأخذ حقبات من هذا التاريخ الممتد -لأسباب مختلفة – أهمية عن غيرها على سبيل التخصيص حقبة الحضارة المصرية (عصر الأسرات) ومرحلة الحضارة العربية الإسلامية ، وفي هذا السيناريو تسقط حضارات ما قبل التاريخ وكذلك حقبة المرحلة القبطية الممتدة من القرن الثالث إلى القرن السابع الميلادي وهي المرحلة التي تحتاج إلى تكاتف الجهود لإعادة توثيقها بشكل علمي لتكتمل حلقات التاريخ المصري بتنويعات ثقافته ومعطياته المعمارية .. ولعل الأديرة القبطية المنتشرة في أنحاء الأراضي المصرية بما تمثله بماديتها في أنماط بنائها المعماري وفيما تحمله من تراث فكري وروحاني غير مادي ، هي واحدة من الشواهد على التاريخ على مدى أكثر من خمسة عشر قرن بعد ميلاد السيد المسيح عليه السلام .

    الدير.. أحد الشواهد المعمارية التاريخية على الحضارة القبطية في التاريخ المصري الممتد، وذكر المؤرخون في العصر الوسيط معالم هذه الظاهرة العمرانية والمعمارية والدينية ، والأديرة المعروفة من كتب الرحالة والمؤرخين والعلماء المتخصصين والتي مازالت موجودة وتركت أطلال تدل على وجودها في أنحاء البلاد ، تصل إلى نحو 200 دير على أقل تقدير بخلاف تلك التي اندثرت ولم نعرف عنها الكثير (ومازال الموضوع يحتاج إلى بحث وتدقيق لتلك الأعداد) ؛ وبعض تلك الأديرة مسجلة ضمن مواقع التراث العالمي ، ومن جهة أخرى الأديرة المسجلة بالفعل على قوائم الآثار المصرية بشكل رسمي حوالي 42 موقع أثرى فقط .

    أطلق مركز طارق والي العمارة والتراث مشروع سجل الأديرة القبطية في عام 2019 بهدف توثيق الأديرة القبطية التاريخية في مصر وإنشاء سجل كامل ودقيق للأديرة التاريخية في مصر ما بين القرن الرابع والقرن التاسع عشر مما يساعد في الحفاظ على هذا الإرث المعماري الهائل من خلال توفير المعلومات التي تساعد على دراسة تاريخ وعمارة الأديرة المصرية كواحدة من أهم معالم الحضارة المصرية عبر تاريخها الممتد، وخلال تلك الفترة من المشروع تم رصد المعلومات الأساسية عن ما يقرب من 180 دير قبطي داخل مصر والتي تضمنت تواريخ انشاء تلك الأديرة ومواقعها وكذلك الخلفية التاريخية لكل دير وحالة إعماره.

  • ويهدف هذا المشروع التوثيقي إلى ..

    • إنشاء سجل كامل ودقيق للأديرة التاريخية في مصر ما بين القرن الرابع والقرن التاسع عشر، توفير المعلومات اللازمة للتعريف بالأديرة التاريخية
    • إتاحة ونشر السجل مفتوح المصدر ، قابل للإضافة وللتحديث ؛ وتسهيل دراسة جانب هام من التراث المعماري المصري أمام الدارسين والمهنيين
    • نشر الوعي المجتمعي بجانب هام من التراث المعماري المصري
    • تعزيز إمكانية تسجيل تلك المواقع التراثية على قوائم الأثار المصرية أو قائمة التراث العالمي تبعا لأهميتها مما سيوفر لها الحماية القانونية والحفاظ
    • توفير المعلومات التي تساعد على دراسة تاريخ وعمارة الأديرة المصرية ومواد وتقنيات بنائها في مراحلها التاريخية المختلفة
    • توفير سبل الحماية والحفاظ اللازمة لتلك الأديرة وتعزيز أدارتها كمواقع تراثية
    • رفع كفاءة المواقع وقدرتها على استضافة الأنشطة الدينية والثقافية الدائمة والموسمية بصورة تضمن الحفاظ على القيم التراثية للموقع
    • توفير أداة لتحقيق التكامل بين المؤسسات المختلفة – الثقافية والمهنية والتعليمية والدينية - المعنية بالأديرة التاريخية ، وضمان عدم الازدواجية في مجهودات الدراسة والحفاظ على تلك المواقع
    • المساعدة في وضع تلك الأديرة التاريخية على خريطة السياحة الثقافية والترويج لقيمها التراثية ، وتنمية المردود الاقتصادي لتلك المواقع ومردوده الإيجابي على المجتمعات المحلية

التقرير الأول :

ملخص مخرجات المشروع في الفترة من 2019 - 2021

رابط التعريف الرقمي : https://doi.org/10.47288/TWC.CM.001.2021

تنزيل التقرير الأول